الثلاثاء، 4 أغسطس، 2015

تغير تصرفات زوجها

----




كثير من النساء تشتكي من تغير تصرفات زوجها، فأثناء الخطوبة وبداية الزواج كان رقيقا في تصرفاته، كثير الإنصات مهما طال الحديث ولا يبخل بالكلام الحلو والرومانسي، متفهم المشاعر ورقيق الأحاسيس، إلا أنه وبعد فترة من الزواج لم يعد صبورا، لا يحسن الاستماع وزيادة على ذلك أصبح في كثير من الأوقات مهملا لزوجته ولا يعيرها أدنى اهتمام، كل هذه الأمور تطرح في أذهان النساء بحرا من الأسئلة التي تزيد من حيرتهن، لماذا هذا التحول؟ وهل من سبيل إلى استعادة حرارة عاطفة الزوج؟

من البديهي أن يطرأ تغير غير مفهوم على الحياة والعلاقة الزوجية فتتباطأ الدورات العاطفية خصوصا في صفوف الرجال، فتأخذ الحياة الزوجية مجرى روتيني ممل الشيء الذي يحدث تأججات نفسية وخلافات مستمرة بين الزوجين، فإن كنت سيدتي تعانين من تصرفات زوجك البارد عاطفيا سنقدم إليك مجموعة من النصائح التي ستمكنك من التعامل بطريقة صحيحة معه لتجنب الوقوع في سوء التفاهم :

قبل أن تقفزي إلى البحث عن الحلول، ابحثي عزيزتي عن السبب الجذري أو الأسباب الرئيسية للمشكلة والتي جعلت زوجك يصبح باردا عاطفيا، اكتبي جميع الاحتمالات الممكنة وفنديها واحدة تلو الأخرى إلى أن تصلي إلى الاحتمال الأقرب إلى الصواب، وهنا تكون النتيجة واضحة والهدف هو البحث عن الحلول !!

احكمي عقلك قبل قلبك في مثل هذه الأمور، فإياك أن تجعلي فؤادك دليلك للصواب خصوصا مع شريك حياتك الذي تكنين له الكثير من الحب ومنحته كرسي العرش في مملكة قلبك، اجعلي عقلك المدبر فلا تتوقعي أن يكون زوجك رومانسيا طيلة حياتك الزوجية فهذا أمر لا يتقبله العقل بحكم الملل الروتيني الذي يستولي على كافة أمور حياتنا، فمن الطبيعي أن تكون الرغبة شديدة في بداية العلاقة العاطفية وتتراجع مع توالي الأيام فلكل مرحلة شكل الحب الذي يناسبها ..

إن الحوار البناء هو أبرز الحلول الكفيلة بتقليص حدة المشاكل في كل أمور حياتنا، فننصحك عزيزتي بالالتزام الدائم بالحوار شرط أن يكون قائما على الإنصات الجيد بعيدا عن الشجار والنزاعات، اجعلي هدفك هو تفهم وجهة نظر ومشاعر شريك حياتك لمعرفة الأسباب الرئيسية التي جعلته يصبح باردا في علاقته معك.
احرصي على أن تقضي مع زوجك وقتا خاصا في جو من المرح والمزاح، عبري له عن مشاعرك برومانسية واحرصي على أن تمنحيه الكثير من الاهتمام، استقبليه بشوق أثناء عودته من العمل، أيقظيه من النوم بقبلة رقيقة، حضري له مفاجآت تنال إعجابه فكل هذه الأمور ستجعله يعيد النظر في طريقة تعامله مع