الثلاثاء، 4 أغسطس، 2015

كيف تثيرين زوجك

----


حيانا نجد أن بعض الأزواج يعانون من البرود الشديد الذي يقتحم حياتهم العاطفية، وغالبا ما يكون هذا البرود نتيجة لانعدام الإيحاءات و المثيرات التي تعمل على الإثارة الجنسية لدى الرجل والمرأة على حد السواء، وهذا الأمر يستدعي بالضرورة علم كل من الزوج والزوجة بأن العلاقة الحميمية الزوجية يجب أن تتضمن قبل كل شيء أركان الحب الأساسية والتي تتمثل أساسا في الملاطفة و المداعبة و تبادل العبارات المثيرة للمشاعر، ولذلك يجب على الزوجين معا أن يفسحا المجال أمام خيالهما الواسع لجذب الشريك وإرضائه وتحقيق جميع ميولاته و أمنياته.
سؤال وجيه قد يتبادر لذهن أغلب النساء: كيف أثير زوجي ؟؟ والإجابة عن هذا السؤال يحتاج منك سيدتي البحث عن أكثر المعلومات التي تهم الرجل و ما قد يثيره و يزيد من شعوره بالنشوة أثناء العلاقة الحميمة، وكذا بذل الجهد لجعل العلاقة الحميمية كما كانت عليه منذ بداية الزواج، ولمساعدتك سيدتي سنقدم اليك بعض الطرق والنصائح والإرشادات التي ستمكنك من مداعبة وإثارته أثناء العلاقة الحميمية :

يلعب مظهر المرأة وطلتها دورا كبيرا في إثارة شريك الحياة، فأكثر ما يثير الرجل المرأة المهتمة بنفسها و جمالها، ولذلك ننصحك عزيزتي بالاهتمام الدائم بمظهرك وشكلك لكسب ثقة زوجك بنفسه وتعميق أواصر الحب بينكما.

حاولي الابتعاد قدر المستطاع عن المناوشات الدائمة، فمن طبع الرجال كرههم الشديد بكثرة الخلافات والمناوشات لأبسط الأسباب، يكره الرجال غالبا الزوجة العنيدة والتي تفرض رأيها عليه، يمكنك تحقيق جميع رغباتك بطريقة ذكية بعيدة عن المناوشات المزعجة، يلزمك فقط مداعبة زوجك وملاطفته وستحصلين على كل ما تريدين.

حاولي دائما استعمال كلمات شاعرية لتلطيف الجو، فالرجل من عادته أنه يحب سماع الكلمات الرومانسية، مهدي لزوجك قبل العلاقة بكلام شاعري مثير بمداعبة أنثوية لطيفة كأن تعبري له عن الأشياء التي تثيرك فيه ..

يجب على المرأة أن تعلم أن الإيحاءات التي تقوم بها أثناء ممارسة العلاقة الحميمية سواء كانت لفظية أو جسدية من شأنها أن تحمس مزاج زوجها و تثير شهوته فتأثر على علاقتها وحياتها الزوجية ككل تأثيرا إيجابيا، و بالتالي الوصول إلى قمة المتعة و السعادة المتقاسمة بين الزوجين.