الثلاثاء، 4 أغسطس، 2015

الهواتف الذكية تهدد العلاقة الزوجية

----




كشف مركز الأبحاث “بيو” Pew أنّ واحدًا من بين كل أربعة أزواج يرى في الهواتف الذكية سببًا في صرف انتباهه وإلهائه عن شريكه، في حين يرى البعض أنّ الإنترنت عموماً تقربه ممن يحب.

الإنترنت أحد الأسباب
وفقاً لـ” بيو قلوبل” أظهر استطلاع الرأي الذي قام به مركز الأبحاث بأنّ 27% من الأزواج يقولون إنّ للإنترنت تأثير على علاقاتهم الزوجية إلا أنه في معظمه يصنف ضمن التأثير الإيجابي، كما يشعر 21% من البالغين بأنّ الحياة الاجتماعية عبر الإنترنت بالإضافة إلى التواصل عبر الرسائل النصية تقربهم من شركائهم أكثر. ولكن بالمقابل تعتبر التقنية سبباً للمشاكل في العلاقات العاطفية، وخاصة بين فئة المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 29 عاماً، مقارنة بأقرانهم الذي يكبرونهم عمراً، حيث يرى 45% منهم إنّ الإنترنت يصرفهم عمن يحبون، مقابل 42% ممن يعتقد في الهواتف الذكية أنها تفعل الشيء ذاته.

خيانة بسبب الهواتف النقالة
واستنتج المركز من الاستطلاع أنّ غالبية الأزواج يقومون بتبادل كلمات المرور الخاصة بهم، وحساباتهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وبنسبة 67% مقابل 27% منهم قالوا إنهم يستخدمون حساب البريد الإلكتروني نفسه، بينما قال 11% فقط إنهم لا يشاركون إلا الملف الشخصي الخاص بشبكات التواصل.
الجدير بالذكر كشفت دراسة سابقة بأنّ 45% من البريطانيين اعترفوا بأنهم أقدموا على خيانة نصفهم الآخر بسبب اهتمامهم بهواتفهم الذكية النقّالة أكثر منهم.