الثلاثاء، 4 أغسطس، 2015

طرق لفهم الزوج



----




تسعى معظم النساء إلى البحث عن طرق لفهم الجنس الآخر داخل منظومة العلاقة الزوجية، لذلك اخترنا أن نتحدث اليوم عزيزتي عن هذا الموضوع لمساعدة النساء والزوجات عموما على فهم أزواجهن، سعيا في بناء علاقة زوجية متينة، مبنية على التفاهم والانسجام والحب والمودة، إليك سيدتي أفكار وطرق تشكل وصفات لفهم الجنس الآخر :

ما تجهله بعض النساء المتزوجات أنه قلة هم الرجال الذين يجرؤون على المبادرة بعواطفهم والمجازفة بها، في حين تعتبر النساء أكثر شجاعة في هذا المجال وتضاهي شجاعة الرجال في شتى المجالات، فنجد غالبا أن شجاعة الرجال تظهر حينما يتعلق الأمر باصطياد الحيوانات البرية أو القيام برياضات قتالية وغيرها من الأمور التي تحتاج مجهودا عضليا بعيدا عن الخوف، ولكن حينما يتعلق الأمر بالحب نجدهم يتصرفون بحذر شديد ولا يجرؤون على البوح بما يخالجهم.

يصعب جدا سيدتي تغيير الطبيعة المتأصلة لشخص ما أو للرجال عموما، إذ يعتبر الكتمان والصمت الرهيب صفة متجدرة في جل الأزواج، الشيء الذي يجعل الزوجة تتيه في غموض زوجها، وليس هناك وصفة سحرية لفهم الرجل ويظل الاحترام وعدم محاولة التذاكي على الآخر والصراحة المتبادلة أمور ضرورية تساعد في فهم الزوج.

لكي تدوم العلاقة الزوجية لفترة طويلة وللأبد، يجب أولا من الأزواج التوقف عن التعامل مع العلاقة الزوجية وكأنها علاقة يمكن التخلص منها في أي وقت، ففي بعض الأحيان نجد من الرجال من يفكرون في الخوض في علاقات غير بعيدة المدى، ويظل الحب هو الرغبة في الآخر والسعي إلى إرضاء رغباته والتقرب إليه قدر الإمكان، يظل الحب هو أن نفتح قلوبنا لمن نحب وأن نفصح للشريك عن كل ما يخالج خواطرنا ونمكنه من فهم طباعنا وكل ما له علاقة بشخصيتنا، سعيا في إنجاح العلاقة الزوجية والسير بها نحو بر الأمان.