الثلاثاء، 4 أغسطس، 2015

كيف تعتذرين لشريك حياتك

----




تختلف المرأة عن الرجل في طريقة تعبيرها عن اعتذارها لشريك حياتها، وبالرغم من كون الأنثى تميل أكثر للاعتذار المباشر ومستعدة له أكثر من الرجل، إلا أنها أحيانا تفضل الطرق غير المباشرة لأنها أسهل وأيسر، فحينما يكون الرجل على خلاف مع زوجته يعود إلى منزله ليجدها قد حضرت له طبقا يحبه، رغبة منها في كسب رضاه وتعبيرا منها عن أسفها واعتذارها عن خطئها.


من الطبيعي أن العلاقات البشرية تطبعها الكثير من الأخطاء والهفوات، خاصة عندما يتعايش شخصان من بيئتين مختلفتين تحت سقف واحد كالأزواج، وما دامت العلاقة بين الزوجين من أسمى العلاقات، فمن الواجب أن يبدأ أحدهما بالاعتذار للآخر حفاظا على مكانة هذا الرابط، ما دامت هناك محبة ورغبة في استمرار الحياة الزوجية.


لا شك أن الرجال عموما يعتبرون الاعتذار تقليلا من الكرامة والقدر وخاصة أمام الزوجة، على الرغم من كون الاعتذار كفيل بتوفير صفاء بين الزوجين وتراض من دون أن يشعر أحد الطرفين بأنه أقدم على ما ينقص من شأنه وقدره أو بانتصار الطرف الآخر، إلا أن الرجل يتصف بالعناد والكبرياء في هذا الخصوص على عكس المرأة تماما التي لا تجد حرجا في الاعتذار عن أي خطأ بدر منها، ولكنها تحبذ أن تعتذر بطريقة غير مباشرة.


يمكنك عزيزتي التفوه بعبارة أعتذر وتجاهل الشعور بالكبرياء، اعتذري وحددي الواقعة التي تعتذرين بشأنها، رددي له مشاعره لكي يشعر بأنك تقدرين مشاعره، إياك عزيزتي والتهجم فمن الأفضل أن تكبحي هذه الرغبة فيك التي تحثك على التكلم بشكل مشين، لأن ذلك لن يفيدك في شيء بقدر ما سيزيد من عمق وحدة المشاكل، لا تختلقي الأعذار لأن اختلاق الأعذار سيجرد كلامك من معناه ويفرغه من صراحته.